الرئيسية / مجتمع / وفاة أستاذ الرياضيات بمعهد بورقيبة النموذجي تونس 1 “سليم الغربي”، وهذه جملته الشهيرة التي كان يردّدها

وفاة أستاذ الرياضيات بمعهد بورقيبة النموذجي تونس 1 “سليم الغربي”، وهذه جملته الشهيرة التي كان يردّدها

انتقل الى جوار ربه سليم الغربي أستاذ مادة الرياضيات بمعهد بورقيبة النموذجي تونس 1، وفي هذا الاطار نعى الفقيد معارفه وتلامذته الذين تحدّثوا عن الخصال الانسانية المميزة التي كان يتحلى بها وقدرته العالية على إيصال المعلومة بدون أي شروط مردّدين الجملة الشهيرة التي لطالما كان يقولها لتلامذته وهي “”اسألوني نحب نحلل فلوسي”.

وهذه مقتطفات مما كتبه بعض معارف الفقيد الذي نسأل الله ان يرحمه ويسكنه فسيح جنانه..

“ما نجمتش نصدق.. إن لله و إن إليه راجعون ..
من أحسن الأساتذة اللي حصلي الشرف و قريت عندهم.. أستاذ موش كيما الأخرين.. زاد غرمنا بالمات و اللي مايحبش المات يحب سواعيو عند الغربي.. روح خفيفة، ضحكة، تشجيع، و جملتو الشهيرة “اسألوني نحب نحلل فلوسي”.. كان رجل مبادئ يحب خدمتو برشا يحرص بش يوصل المعلومة و بش كل واحد فينا يفهم.. كل مرة يفاجأنا بحاجة جديدة حتى كي يتغشش يفاجأنا بردود أفعالو.. عمري ما ننسى تشجيعاتو و إيمانو بيا..
الله يرحمو و ينعمو..”

“لست أدري هل انعاك ام أنعى الصداقة الخالصة…هل أنعى الزمالة النادرة… هلى أنعى المواقف الواضحة… هل أنعى الرجولة الكاملة… هل أنعى الحرفية و النجاعة… هلى أنعى اياما قضيتها بيننا و مررت كهبة نسيم في يوم حر … هلى أنعى ابتسامة داءمة رغم الفواجع…. رحمك الله يا كل هذا و اكثر… رحمك الله يا سليم الجميل …”

“وقت تكون عاجز و تهرب منك الكلمات …
. ان لله و ان اليه راجعون … لله ما اخذ و ما اعطى . … تو كيغير روحت من دفوار مات …. نحل الفايس نلقى بروف المات الي حببني و غرمني بالمات و خلاني نحس الي المات كيف تحبو يحبك …. سليم الغربي توفى …. الاستاذ الي كيف يبدى يخدم في المات يبدى عامل جو يبدى يقري من
اعماقو ….الوقت الي فيسع فيسع يتعدى معاه…. بيلوت بورقيبة الي اسمو في القايمة الاولى فيه الله يرحمك يا مسيو شكرا على كل حرف تعلمتو منك …. شكرا على روحك المرحة الي بيها حبينا الرياضيات”

“إن لله وإن إليه راجعون ..
الله يرحمك يا غالي .. واحد من الناس اللي بدّلولي حياتي .. و واحد من الأساتذة إللي مستحيل إعتبرنا تلامذتو .. كان يعتبرننا أولادو و أصحابو .. يفرح في فرحتنا و يصيح علينا كي نخرجو على الخط و الكل في مصلحتنا .. حتى و قابلتو بعد أعوام باقي يتفكرنا فردا فردا و يسأل علينا واحد واحد ..
الله يرحمك يا مسيو و فضلك عليا ما ننساهوش ليوم الدين ..
تشوينا عليك ..

المصدر : الجمهورية