الرئيسية / مجتمع / لأول مرة في تونس: سجين يحتفي بختان ابنه خارج أسوار السجن

لأول مرة في تونس: سجين يحتفي بختان ابنه خارج أسوار السجن

في بادرة هي الأولى من نوعها في تاريخ السجون التونسية رخّصت إدارة السجن المدني بسليانة لسجين بالسراح المؤقت حتى يتمكن من حضور مراسم ختان ابنه بالمستشفى الجهوي بسليانة وكان ذلك اليوم الخميس 30 ماي 201.

من جانبها أكّدت سلوى المناعي زوجة السجين ووالدة الطفل المختون، أن هذه المبادرة أدخلت الفرحة على العائلة التي غابت عنها منذ سنوات، مع دخول زوجها السجن، وهي المرة الأولى التي يلتئم فيها شمل الأسرة بعيدا عن السجن، مضيفة أنّها فوجئت بقرار إدارة السجن القاضي بالسماح لزوجها مشاركتهم هذه الفرحة، حسب قولها خاصة أن الحضور كان بطلب منه.

كما ناشدت زوجة السجين السلطات المعنية بتكثيف مثل هذه البادرة التي تقرّب السجين من عائلته فضلا عن انعكاساتها على نفسيته من جهة ونفسية العائلة من جهة أخرى.

أما سلوى القاسمي ناظرة قسم العمليات فأوضحت بأن إدارة المستشفى الجهوي بسليانة رحّبت بهذه المبادرة معبّرة عن أملها في أن تتكرّر من جديد.

هذا وشهد قسم العمليات بسليانة أجواء مشحونة بالزغاريد والدموع تعبيرا عن الفرح وشوق اللقاء، يذكر أن مراسم الختان التي تكفّلت بتنظيمها كل من إدارة السجن المدني بسليانة والإدارة الجهوية للشؤون الاجتماعية بسليانة حضرها كل من المدير الجهوي للسجن والاطارت السجنية والاطارت شبه الطبية وعائلة السجين.

IFM