أخبار عاجلة
الرئيسية / مجتمع / تطورات جديدة في حادثة ابتلاع رضيع لقطعة “زطلة” في القيروان

تطورات جديدة في حادثة ابتلاع رضيع لقطعة “زطلة” في القيروان

أفاد مندوب حماية الطفولة بالقيروان، صبري بحيبح، بأنه تم بالتعاون مع النيابة العمومية، فتح تحقيق في حادثة تناول رضيع يبلغ من العمر 13 شهرا في غفلة من والديه لمادة مخدرة يرجّح، حسب البحث الأولي، بأنها قطعة من القنّب الهندي.

وأضاف المصدر نفسه في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء أن مندوبية حماية الطفولة تلقت، في الليلة الفاصلة بين الاثنين والثلاثاء، إشعارا من مستشفى ابن الجزار بالقيروان، بعد نقل رضيع في حالة غيبوبة ومعاناته من صعوبة في التنفس، مشيرا الى تمكن الاطار الطبي وشبه الطبي بقسم الرضع والاطفال بالمستشفى المذكور من إنقاذ الرضيع من هلاك محقق بفضل سرعة تدخلهم.

وأكّد في سياق متصل، أنه سيتم إثر صدور التقرير النهائي للحالة الصحية للرضيع وتحديد نوعية المادة المخدرة، “تحديد مسؤولية الوالدين في إهمال الرضيع وإلحاق الأذى به”، مبيّنا أن الأم كانت قد صرحت ليلة أمس بأن والد الرضيع كان بصدد تعاطي المادة المخدرة بمنزله صحبة أصدقائه، حين تناول الرضيع تلك القطعة في غفلة من الجميع.

وتابع المندوب، أن والدة الرضيع تراجعت اليوم في أقوالها مدلية برواية أخرى مفادها “خروج الرضيع حَبْوًا إلى الشارع أين تناول القطعة المخدرة”، الأمر الذي استبعده المندوب لصعوبة خروج الرضيع في تلك السن وفي ساعة متأخرة من الليل، معتبرا أن أقوال الأم جاءت “للتستر على الأب وحمايته من التتبع القضائي”، وفق قوله.

من جانبه، أفاد رئيس قسم الرضع والاطفال بمستشفى ابن الجزار، حسين المجول، أن الحالة الصحية للرضيع مستقرة حاليا، لافتا الى عودة تنفس ونبضات قلب الرضيع الى حالتها الطبيعية.

وكالة تونس افريقيا للأنباء